رئيس سلطة المياه يبحث مع الاتحاد الاوروبي التعاون في دعم قطاع المياه | سلطة المياه
المياه والتنمية المستدامة
تاريخ النشر: 2017/08/30

رئيس سلطة المياه يبحث مع الاتحاد الاوروبي التعاون في دعم قطاع المياه

رام الله: بحث رئيس سلطة المياه م. مازن غنيم مع  الاتحاد الاوروبي ممثلا بالسيد ريكاردو روسي  جملةمجموعة من القضايا المتعلقة بتوفير وحشد الدعم اللازم لمشاريع المياه على مستوى الدعم المالي والضغط السياسي من اجل المضي قدما في تنفيذ المشاريع الهامة لا سيما المرتبطة في قطاع غزة

حيث أكد الوزير غنيم للاتحاد الاوروبي اننا الان نسارع الوقت الذي بات ضيقا للتحرك العاجل من اجل انقاذ قطاع غزة من الكارثة المحدقة حيث يتوجب علينا جميعا ان نتخذ موقفا جديا من خلال عقد مؤتمر المانحين واتخاذ القرارات الداعمة والمؤكدة على لتامين المبلغ المتبقي لمحطة التحلية التي تبلغ تكلفتها الاجمالية 600 مليون يورو فمن غير المعقول ان تبقى الدول تتحدث فقط عن اهمية المشروع دون التحرك الجدي لتوفير المبالغ المتبقية بحوالي 200 مليون يورو، مشددا على انه في حال لم يعقد المؤتمر هذا العام لن يكون هناك جدوى من انعقاده في اي وقت اخر وعلينا جميعا تحمل النتائج المترتبة على ذلك.

مؤكدا ان قطاع غزة يعاني في مجالات مختلفة يجب المساهة في حالها وعلى راسها المياه والكهرباء التي تمس حياة المواطنين بشكل مباشر وتتسبب بشلل في كافة مناحي الحياة، مضيفا ان الدول المانحة قد ساهمت بتمويل مشاريع مائية هناك لانقاذ حياة السكان، ومن غير المعقول ان لا تعمل هذه المشاريع، نحن ندعو المجتمع الدولي وكافة المؤسسات الدولية للضغط من اجل انقاذ قطاع غزة وعودة الحياة اليه فنحن هنا نتحدث عن وضع انساني يستوجب من الجميع التدخل والعمل على تحسينه، علما اننا نبذل قصارى جهدنا من اجل العمل على تامين الطاقة لمشاريع المياه حيث ان مجلس الوزراء الفلسطيني يدرس حاليا مشروع اقامة خط كهرباء مباشر لمشروع الصرف الصحي لشمال غزة من اجل التمكن من تشغيل هذا المشروع الهام.

وعلى صعيد اخر تطرق الوزير غنيم الى مشروع اصلاح قطاع المياه والخطوات التي تعمل عليها سلطة المياه ضمن المشروع وتحديدا اقامة مصالح المياه الاقليمية مشيرا الى انه يتم العمل على خارطة طريق للمشروع من احل تأسيس بيئة سليمة ومتينة قادرة على بناء هذه المصالح وفق اسس تضمن عملها بطريقة فنية ومهنية عالية، الامر الذي يستوجب خلق بيئة مناسبة من خلال اعادة تاهيل المجالس ورفع قدراتها من اجل احداث التغير المطلوب بشكل سلس داعيا الاتحاد الاوروبي لزيارة الهيئات والتجمعات المنوي اقامة مصالح مياه فيها للاطلاع عن كثب على الوضع الحقيقي لها والاحتياجات الفعلية التي يتوجب القيام بها قبل البدء بتحويل العمل لمصالح المياه.

من جانبه اكد السيد ريكاردو على استمرار دعم الاتحاد لاوروبي لمشاريع سلطة المياه، والتزامه بتعهد الاتحاد لدعم مشروع التحلية ب 70 مليون يورو الى جانب عملهم على عقد العديد من اللقاءات مع الجهات المختلفة لبحث الية دعم تنفيذ مشاريع مختلفة للبنية التحتية للمساهمة في تحسين الوضع، مؤكدا على ان القضايا الانسانية تقع على سلم اولويات الاتحاد الاوروبي من اجل تامين خدمات افضل للمواطن الفلسطيني.

 

 


سلطة المياه الفلسطينية © 2015. الحقوق محفوظة.