المهندس غنيم يلتقي مدير التعاون الالماني | سلطة المياه
تاريخ النشر: 2018/09/18

المهندس غنيم يلتقي مدير التعاون الالماني

رام الله: استقبل رئيس سلطة المياه المهندس مازن غنيم في مكتبه اليوم مدير التعاون الالماني السيد بيرند دونزلاف ونائبته السيدة كاثرين لورنس لبحث التعاون ما بين الطرفين في المشاريع المستقبلية والاطلاع على البرنامج الجديد الذي تدعمه الحكومة الالمانية والمخصص للطوارئ.
حيث استمع الوزير في بداية اللقاء الى طبيعة المشروع والذي خصص لتحسين الظروف المعيشية لسكان غزة تلبية للاحتياجات الضرورية عن طريق توفير الطاقة المتجددة للخدمات الاساسية، حيث ان هذا البرنامج يعمل مع العديد من القطاعات والتي من ضمنها سلطة المياه، كما يتضمن البرنامج العمل على بناء قدرات العاملين لمواكبة التكنلوجيا الحديثة المستخدمة في هذا المجال للتمكن من القيام بالاعمال المرتبطة بالمشروع كالتشغيل والصيانة وفق افضل الطرق واكثرها استدامة.
في هذا السياق أكد الوزير غنيم على اهمية العمل والتدخلات المقدمة لتطوير قطاع المياه والطاقة في قطاع غزة، لا سيما ان مشاريع المياه تحتاج الى كافة الحلول الممكنة لتوفير مصادر دائمة للطاقة، مشيرا الى ان سلطة المياه لديها خطة شاملة لتطوير قطاع غزة ومواجهة الكارثة المحدقة به في العام 2020 ان لم نتمكن من توفير مياه صالحة للشرب، الامر الذي أوجب ان يتركز العمل على تنفيذ مشروع محطة التحلية المركزية وهو مشروع استراتيجي نسابق الزمن لتنفيذه، وهو يعد المشروع الاساسي الذي يحتاج اليه قطاع غزة الى جانب الاحتياجات الطارئة، فهذا المشروع يحتاج تدخل ودعم كافة الجهات ومن هنا فإننا نأمل ان يكون هناك ايضا تدخلا ايجابيا لدعم المشروع من قبل الحكومة الالمانية لا سيما اننا تمكنا من خلال مؤتمر المانحين من تأمين 80% من قيمة المشروع ولا نزال نسعى الى تأمين الدعم المتبقي لإنقاذ غزة وتوفير المياه لساكنيها.




هذا البرنامج يعمل مع العديد من القطاعات والتي من ضمنها سلطة المياه، كما يتضمن البرنامج العمل على بناء قدرات العاملين لمواكبة التكنلوجيا الحديثة المستخدمة في هذا المجال للتمكن من القيام بالاعمال المرتبطة بالمشروع كالتشغيل والصيانة وفق افضل الطرق واكثرها استدامة.
في هذا السياق أكد الوزير غنيم على اهمية العمل والتدخلات المقدمة لتطوير قطاع المياه والطاقة في قطاع غزة، لا سيما ان مشاريع المياه تحتاج الى كافة الحلول الممكنة لتوفير مصادر دائمة للطاقة، مشيرا الى ان سلطة المياه لديها خطة شاملة لتطوير قطاع غزة ومواجهة الكارثة المحدقة به في العام 2020 ان لم نتمكن من توفير مياه صالحة للشرب، الامر الذي أوجب ان يتركز العمل على تنفيذ مشروع محطة التحلية المركزية وهو مشروع استراتيجي نسابق الزمن لتنفيذه، وهو يعد المشروع الاساسي الذي يحتاج اليه قطاع غزة الى جانب الاحتياجات الطارئة، فهذا المشروع يحتاج تدخل ودعم كافة الجهات ومن هنا فإننا نأمل ان يكون هناك ايضا تدخلا ايجابيا لدعم المشروع من قبل الحكومة الالمانية لا سيما اننا تمكنا من خلال مؤتمر المانحين من تأمين 80% من قيمة المشروع ولا نزال نسعى الى تأمين الدعم المتبقي لإنقاذ غزة وتوفير المياه لساكنيها
هذا البرنامج يعمل مع العديد من القطاعات والتي من ضمنها سلطة المياه، كما يتضمن البرنامج العمل على بناء قدرات العاملين لمواكبة التكنلوجيا الحديثة المستخدمة في هذا المجال للتمكن من القيام بالاعمال المرتبطة بالمشروع كالتشغيل والصيانة وفق افضل الطرق واكثرها استدامة.
في هذا السياق أكد الوزير غنيم على اهمية العمل والتدخلات المقدمة لتطوير قطاع المياه والطاقة في قطاع غزة، لا سيما ان مشاريع المياه تحتاج الى كافة الحلول الممكنة لتوفير مصادر دائمة للطاقة، مشيرا الى ان سلطة المياه لديها خطة شاملة لتطوير قطاع غزة ومواجهة الكارثة المحدقة به في العام 2020 ان لم نتمكن من توفير مياه صالحة للشرب، الامر الذي أوجب ان يتركز العمل على تنفيذ مشروع محطة التحلية المركزية وهو مشروع استراتيجي نسابق الزمن لتنفيذه، وهو يعد المشروع الاساسي الذي يحتاج اليه قطاع غزة الى جانب الاحتياجات الطارئة، فهذا المشروع يحتاج تدخل ودعم كافة الجهات ومن هنا فإننا نأمل ان يكون هناك ايضا تدخلا ايجابيا لدعم المشروع من قبل الحكومة الالمانية لا سيما اننا تمكنا من خلال مؤتمر المانحين من تأمين 80% من قيمة المشروع ولا نزال نسعى الى تأمين الدعم المتبقي لإنقاذ غزة وتوفير المياه لساكنيها
جميع الحقوق محفوظة © سلطة المياه الفلسطينية 2018