الوزير غنيم يبحث مع الوكالة الفرنسية التحضير لمجموعة التدخلات للاعوام 2021-2025 | سلطة المياه
تاريخ النشر: 2020/01/30

الوزير غنيم يبحث مع الوكالة الفرنسية التحضير لمجموعة التدخلات للاعوام 2021-2025

رام الله: استقبل رئيس سلطة المياه المهندس مازن غنيم في مكتبه اليوم مديرة وكالة التنمية الفرنسية السيدة كاترين بوند وبحضور البعثة الفرنسية لمناقشة الاطار العام للتعاون والشراكة الاستراتيجية ضمن التحضيرات لمجموعة تدخلات الاعوام الخمس القادمة 2021-2025، بين سلطة المياه والوكالة الفرنسية بهدف تحسين وتعزيز خدمات المياه والصرف الصحي.
و أكد الوزير غنيم خلال اللقاء ان سلطة المياه بالتعاون مع الشركاء قد أنجزت مشاريع كبيرة وهامة ساهمت في تحسين خدمة المياه في العديد من المناطق، وعملت بشكل متواز على تطوير قطاع الصرف الصحي من خلال مشاريع محطات المعالجة التي تم العمل على انجاز عدد كبير منها فاليوم نشهد نقلة نوعية تتجسد من خلال لاثار الايجابية التي لمسها المواطن وانعكست على حياته.
ووضع الوزير غنيم الضيوف بصورة الاحتياجات التي تم تحديدها ضمن الخطة التطويرية لقطاع المياه في فلسطين كمشروع تمديد شبكات مياه لقرى شمال شرق جنين بتكلفة مالية تقدر بنحو 15 مليون يورو، ومشروع إعادة استخدام المياه المعالجة في محافظة الخليل حيث تقدر تكلفة المشروع بالمرحلة الاولى من المشروع ب 10 مليون يورو، بالاضافة الى مشروع نقل المياه العادمة من محطة البيرة الى العوجا بتكلفة 8 مليون يورو، وكذلك مشروع الصرف الصحي المتكامل لمنطقة شمال شرق رام الله والذي تم عمل دراسة جدوى للمشروع بتمويل من بنك الاستثمار الاوروبي والتي بينت ان تكلفة المشروع حوالي 33 مليون يورو، حيث أبدى بنك الاستثمار استعداده للمساهمة في تمويل نصف تكلفة المشروع داعيا بهذا الصدد الجانب الفرنسي لدعم المشروع والمساهمة في تمويله.
من جانبها اكدت السيدة بوند التزام الحكومة الفرنسية بدعم وتمويل مشاريع قطاع المياه، ، واستعدادها للتعاون في تنفيذ الخطة الاستراتيجية لسلطة المياه المتضمنة الأولويات التي تم تحديدها ضمن الأولويات التي سيتم العمل عليها عند وضع التدخلات للأعوام الخمس القادمة.


جميع الحقوق محفوظة © سلطة المياه الفلسطينية 2020