خلال ترأسه اجتماع مجموعة العمل القطاعية للمياه...الوزير غنيم: العمل جار على استكمال تطوير مجموعة من التشريعات الناظمة لقطاع المياه | سلطة المياه
تاريخ النشر: 2022/06/29

خلال ترأسه اجتماع مجموعة العمل القطاعية للمياه...الوزير غنيم: العمل جار على استكمال تطوير مجموعة من التشريعات الناظمة لقطاع المياه

رام الله- عقد في مقر سلطة المياه، اليوم الثلاثاء، الإجتماع الدوري لمجموعة العمل القطاعية العاملة في قطاع المياه برئاسة رئيس سلطة المياه م. مازن غنيم وبحضور الممولين الدوليين، ومنظمات الأمم المتحدة، والوزارات الشريكة.

وجاء اللقاء لتسليط الضوء على أبرز التطورات في المشاريع والبرامج القائمة والمستقبلية، وبحث آليات الدعم والتعاون لإنجاز المشاريع ذات الأولوية وتنفيذ الخطط المستقبلية.

حيث أكد المهندس غنيم على الأولويات التي فرضها اجتماع المانحين الأخير، الذي عقد في بروكسل آيار الماضي، حيث تم استعراض التطورات على هذه الملفات، وما أنجزته سلطة المياه على أثرها وبدعم من الممولين، من إعداد الدراسات المطلوبة لتنفيذ المشاريع الخاصة بها.

كما تطرق م. غنيم إلى تطورات العمل في برنامج الإصلاح مشيراً الى أنه يتم العمل حالياً على استكمال تطوير مجموعة من التشريعات الناظمة لقطاع المياه والأنظمة الخاصة بإنشاء شركة مياه فلسطين، وتطوير السياسات والخطط الإستراتيجية لقطاع المياه الفلسطيني. وكذلك العمل على اعادة هيكلة قطاع المياه بما يشمل تأهيل دائرة مياه الضفة الغربية وتأسيس وحدة تزويد المياه على مستوى الجملة كنواة لشركة المياه الوطنية في غزة وتنفيذ مجموعة التدخلات لإنشاء مرافق المياه الإقليمية .

كما أطلع رئيس سلطة المياه الحضور على التطور في تنفيذ المشاريع التي يتم العمل بها لدعم الأغوار، تنفيذاً لخطة الحكومة الهادفة الى مواجهة مخططات الضم، من خلال موازنة الحكومة المخصصة لسلطة المياه، إضافة الى المشاريع الإستراتيجية التي يتم تنفيذها لتوفير كميات مياه إضافية ولاسيما مشروع كميات المياه الإضافية (نقاط الربط) -رام الله، والذي يهدف الى إنشاء نظام مائي متكامل لمنطقة شمال رام الله، ومشروع كميات المياه الإضافية (نقاط الربط) -جنين.

وفيما يتعلق بمعالجة مياه الصرف الصحي وبرامج إعادة الإستخدام، أكد المهندس غنيم أن هذا الجانب يعد أولوية قصوى، فهو يساهم في تحقيق الحد من الاقتطاعات أحادية الجانب من قبل الجانب الإسرائيلي، من خلال التقليل من المياه العادمة العابرة للحدود من جهة، وإيجاد مصدر بديل للزراعة والتي تستهلك الحصة الأكبرمن كميات المياه المتاحة لنا.

وبيَن أنه تم الإنتهاء من إنشاء خزانات المياه وخطوط النقل في قطاع غزة، لإستيعاب كميات إضافية من المياه المشتراة، والبدء بتنفيذ عدد من مشاريع إعادة هيكلة شبكات خلط وتوزيع المياه، والخطوط الناقلة وخزانات المياه، الى جانب العمل بمشروع إعادة استخدام المياه المعالجة من محطة شمال غزة، لري 5 آلاف دونم ضمن برنامج التكيف المناخي.

وأشاد الوزيرغنيم بدورالشركاء في توفيرالدعم اللآزم للمشاريع ذات الأولوية، مشيراً الى أهمية دورالشركاء في الضغط على الجانب الإسرائيلي لوضع آلية واضحة بخصوص مياه الصرف الصحي العابرة للحدود ولإعطاء الموافقات على مواقع محطات المعالجة في شرق بيت لحم- جنوب القدس، مؤكداً على ضرورة توفير الدعم اللآزم لدعم خطة الإصلاح فيما يخص إنشاء مرافق المياه الإقليمية.

وجرى خلال اللقاء تقديم عروض فنية متخصصة من قبل طاقم سلطة المياه، والتي غطت جميع الجوانب الفنية والإحتياجات اللآزمة في المرحلة المقبلة، للمضي في القضايا المتعلقة بمجال المياه العابرة للحدود والمياه المعالجة، وتطوير القطاع المائي في غزة، ضمن البرامج والمشاريع المعدَة وبرنامج الإصلاح والخطوات التي ستتم في المستقبل القريب.

 

جميع الحقوق محفوظة © سلطة المياه الفلسطينية 2022
المؤتمر العربي الرابع للمياه (التسجيل)