الوزير غنيم يبحث مع الوكالة الامريكية ومؤسسة انيرا التطورات في قطاع المياه | سلطة المياه
المياه والتنمية المستدامة
تاريخ النشر: 2016/12/21

الوزير غنيم يبحث مع الوكالة الامريكية ومؤسسة انيرا التطورات في قطاع المياه

رام الله: استقبل م. مازن غنيم رئيس سلطة المياه في مكتبه اليوم وفدا من الوكالة الامريكية ومؤسسة انيرا  يتراسه السيد بيتر رايلي مدير المياه في الوكالة الامريكية لبحث اخر التطورات في قطاع المياه والصرف الصحي وتعزيز اوجه التعاون المستقبلية بين الطرفين لا سيما فيما يتعلق بالمشاريع المستقبلية التي تضعها سلطة المياه على قائمة اولوياتها للعام 2017.

وفي بداية اللقاء اكد الوزير مازن غنيم ان سلطة الياه تسعى من خلال خطتها الاستراتيجية الى التمكن من تنفيذ المشاريع في كافة المناطق الفلسطينية وانها تسعى جاهدة لايصال هذه المشاريع للمناطق المهمشة والمناطق المصنفة ج التي تعاني وبشدة من انعدام مشاريع البنية التحتية الامر الذي يثقل كاهل المواطنين ويشكل عقبة امامهم في تسير امور حياتهم اليومية.

وفي هذا الصدد اوضح المهندس غنيم اننا نعمل على ايجاد الية تساعدنا في  تنفيذ المشاريع المتعلقة بالمياه والصرف الصحي دون ان نواجه بلجنة المياه المشتركة التي تقف عائقا امام المشاريع الفلسطينية، لا سيما ان العديد من الدول المانحة ترصد الدعم المالي لهذه المشاريع لكن لا نتمكن من تنفيذها نتيجة لعدم وجود الموافقة من قبل هذه اللجنة المعطلة منذ سته اعوام.

وطرح رئيس سلطة المياه على الجانب الامريكي المشروع الهام الذي تسعى سلطة المياه لاقامته والمتمثل باقامة محطتي معالجة للمياه العادمة في منطقة العيزرية وزعترة للتمكن من معالجة قضية تدفق المياه العادمة في هذه المنطقة والتي تؤثر سلبا على حياة المواطنين والبيئة والاراضي الزراعية، مشيرا الى اننا نعمل الان على تامين الدعم المالي اللازم لتنفيذ الدراسة الخاصة بتحديد منطقة المشروع، والتي نامل ان يتم تأمينه بااقصى سرعة ممكنة.

كما تطرق م. غنيم الى اهمية حصول الجانب الفلسطيني على حصته المائية من اتفاقية قناة البحرين والبالغة 30 مليون من اجل المساهمة في تحسين حصة الفرد الفلسطيني لنتمكن من تحقيق هدفنا بتامين المياه للمواطن الفلسطيني بالكميات المناسبة، مشيرا الى اهمية دعم كافة الشركاء في الضغط على الجانب الاسرائيلي للمضي قدما وتزويدنا بهذه الكميات وفق الالية المناسبة لنا كفلسطينين.

من جانبه اكد السيد رايلي على اهتمام الحكومة الامريكية بدعم قطاع المياه وتطويره من اجل تمكين سلطة المياه للوصول الى هدفها في رفع حصة الفرد المائية لتتناسب وفق المعايير الدولية مشيرا الى انه لا بد من الاخذ بالحسبان زيادة الكثافة السكانية مع مرور الاعوام الامر الذي يعني ضرورة توفير كميات مياه اضافية تتلاءم معها، مؤكدا على ضرورة ان يحصل الفرد الفلسطيني على الحد الادني وفق منظمة الصحة العالمية وهو 100 ليتر، كما اكد على ضرورة ان يقوم الجانب الاسرائيلي بتمكين سلطة المياه من تحقيق هذا الهدف قبل العام 2020

 


سلطة المياه الفلسطينية © 2015. الحقوق محفوظة.