سلطة المياه تطلق مسابقة تحدي المياه الأول للرياديين والمبدعين | سلطة المياه
تاريخ النشر: 2019/04/13

سلطة المياه تطلق مسابقة تحدي المياه الأول للرياديين والمبدعين

بدأت اليوم السبت فعاليات "تحدي الإبداع الأول للمياه في فلسطين"، والذي تنظمه سلطة المياه بهدف رفع مستوى الوعي لدى الشباب باعتبارهم صناع وقادة والمستقبل بالتحديات التي تواجه قطاع المياه، وتعزيز مشاركة هذه الفئة الهامة من المجتمع في تطوير هذا القطاع الحيوي، وإبراز التكنولوجيا كعامل مساعد ومحفز في حل تحديات المياه والصرف الصحي. إضافة إلى إنشاء روابط بين المبدعين والرياديين والجهات القادرة على احتضان هذه الأفكار مستقبلا ومساعدتها على التطور لتطبيقها بشكل عملي من حاضنات أعمال ومؤسسات قطاع خاص ومؤسسات المجتمع المدني.
هذا وتسعى سلطة المياه من خلال هذه المسابقة الى إعطاء الرياديين والمبدعين من شباب وشابات فلسطين فرصة ليشاركوا بإيجاد الحلول الخلاقة التي تخدم وطنهم ومستقبلهم، من خلال اشراكهم في قضايا قطاع المياه، والذي يمس الحياة والتنمية في جميع مجالالتها. واهتمام سلطة المياة بادماج الشباب بقطاع المياه استراتيجي. فقد قامت بتشكيل لجنة شباب قطاع المياه لضمان مشاركة فاعلة للشباب مع سلطة المياه ومقدمي الخدمات في تطوير سياسات القطاع والخدمات المقدمة للمواطنين.
وتُنظم مسابقة تحدي المياه بالشراكة مع مكتبي الممثلية الهولندية والممثلية النرويجية في فلسطين، والبنك الدولي، والمبادرة السويسرية سيواس. كما شارك في تنظيمها عدد من المؤسسات المتخصصة في هذا المجال ومنها مؤسسة مجتمعات عالمية الدولية بالتعاون مع مؤسسة شيم- شباب يصنع المستقبل، ومؤسسة تكنوبارك، وحاضنة الأعمال في غزة سكاي جيكز، وبمشاركة فاعلة من لجنة شباب قطاع المياه. وقد استضاف الفعالية كل من بنك فلسطين، وجامعة بيرزيت.
وتتلخص فكرة تحدي ابداع المياه في إيجاد حلول (لا تقتصر على الجانب التقني فقط) للتحديات المقدمة والمتعلقة بالمياه والصرف الصحي. والذي يعتبر بمثابة ماراثون من العصف الذهني التنافسي المكثف لتقديم حلول فعالة للتحديات المعرّفة مسبقاً، والتي تجمع بين الموهبة والإبداع لدى المبتكرين والمهندسين ومطوري البرمجيات والمصممين والمتخصصين في التجارة والأعمال.
هذا وقد جرى بداية الأسبوع الماضي لقاء تعريفي مع الفرق والمشاركين الذي تم اختيارهم من قوائم المتقدمين للمشاركة والذين بلغ عددهم 301 متقدم، حيث تم اختيار 80 في المحافظات الشمالية، و35 في المحافظات الجنوبية والذين شكلوا 28 فريق عمل. وجرى خلال اللقاء توجيه المشاركين حول تحديات قطاع المياه التي يمكن أن تخدم أفكارهم الابداعية في ايجاد حلول لها، كما تم اعطاؤهم محاضرات متخصصة حول آليات بناء الفكرة من نواحي ادارة الاعمال، والتقنيات، وآليات العرض على لجنة التحكيم.
وخلال اليومين ستواصل الفرق المتنافسة العمل على تطوير حلولها الإبداعية، بمساعدة عدد من الخبراء في مجالات متعددة في المياه والتكنولوجيا وادارة الأعمال والتواصل، وريادة الاعمال، لتبدأ بتقديم عروضها للجنة الحكام في اليوم الثاني لتحدي الابداع لتقييمها واعلان الفائزين. وقد تم اعتماد معايير خاصة لتقييم الأفكار التي ستقدم ترتكز على أبعاد الأفكار وأثرها على المجتمع، والابتكار وقابلية التطبيق، ومدى استدامة الحلول المقدمة ودعمها لمبادئ الحوكمة.
ومن المقرر أن يتم تكريم الفائزين بجوائز عينية تصل الجائزة الاولى منها إلى ثلاثة آلاف دولار أمريكي، ضمن حفل توزيع الجوائز مساء يوم الأحد، كما تشمل الجوائز على تشبيك مع حاضنات الأعمال ومبادرة سيواس، وذلك للاستمرار في احتضان الأفكار الفائزة وتطويرها حتى تتبلور كمنتجات وخدمات قادرة على تطوير أحد مجالات قطاع المياه.
ومن الجدير بالذكر أن هذه الفعالية تأتي ضمن سلسلة الفعاليات التي تنظمها سلطة المياه ليوم المياه العالمي، والذي يأتي هذا العام تحت شعار "لا تترك أحدا يتخلف عن الركب"، حسب ما حددته الامم المتحدة في محاولة لتسليط الضوء على حقوق الإنسان والفئات المهمشة، والاسباب الرئيسية خلف تخلف عدد من المجتمعات باللحاق بأهداف التنمية المستدامة 2030. وقد سعت الفعاليات التي نظمتها سلطة المياه إلى مطالبة المجتمع الدولي بالوقوف أمام مسؤلياته لحصول الفلسطينيين على حقوقهم المائية من خلال وقف السياسات المائية الاسرائيلية التعسفية الهادفة إلى التضيق على الشعب الفلسطيني من خلال استخدام المياه كأداة.



 

جميع الحقوق محفوظة © سلطة المياه الفلسطينية 2019