اختتام أعمال مؤتمر تطوير التعليم و البحث العلمي.. الوزير غنيم: التعاون الاستراتيجي بين سلطة المياه والمؤسسات الاكاديمية هام لتوثيق قضايا المياه العلمية | سلطة المياه
تاريخ النشر: 2022/09/05

اختتام أعمال مؤتمر تطوير التعليم و البحث العلمي.. الوزير غنيم: التعاون الاستراتيجي بين سلطة المياه والمؤسسات الاكاديمية هام لتوثيق قضايا المياه العلمية

اختتم رئيس سلطة المياه م. مازن غنيم اليوم يرافقه نائب رئيس جامعة النجاح د. اكرم داوود أعمال المؤتمر العلمي المتخصص في مجال التعليم والبحث العلمي والذي يهدف الى تسليط الضوء على ان قضايا المياه والزراعة تحتل موضع إنساني مشترك، يحتم ان تكون بمنأى عن الصراعات السياسية والحروب الاقتصادية، لأنها مرتبطة بشكل أساسي في الوجود البشري وديمومة الانسان على الارض.

وأكد المهندس غنيم في كلمته ان هذا المؤتمر يعتبر نتيجة التعاون الاستراتيجي القائم بين سلطة المياه ومؤسساتنا الأكاديمية في مختلف محافظات الوطن. وهو أداة لتوثيق قضايا المياه العلمية وضمن السياق الخاص للمياه الذي نعيشه في فلسطين من جهة، وتدوين ذلك في المجلات العلمية المحكمة، كما ان هذه المؤتمرات العلمية تسهم في رفع الوعي لأبرز التحديات المائية على صعيد عالمي والناتجة عن الزيادة المطردة في عدد السكان مع ثبات مصادر المياه العذبة، فضلاً عن التدهور البيئي، وتغير المناخ، والسلوك البشرى غير الرشيد، وأزمات المياه المشتركة وغيرها العديد من القضايا، بهدف إعطاء التأهيل العلمي الازم، وإيجاد الأدوات القادرة على جعل قطاع المياه في فلسطين جزء فاعل في مواجهة هذه التحديات، وتطوير المستقبل لهذا القطاع وحاضرهم

وفيما يتعلق بالحالة الفلسطينية فقد اوضح المهندس غنيم ان فلسطين والتي يشكل الشباب فيها نسبة 30% أي ما يعادل ثلث الشعب الفلسطيني، فإن هذه النسبة تشكل فرصة قيمة للتنمية على مستوى بناء الدولة، في ظل نقص الموارد وسلب الإحتلال لمقدراتنا، لذلك عملت سلطة المياه على إنجاز العديد من المبادرات التي تستهدف إشراك الشباب في قطاع المياه، ورفع مستوى البحث العلمي، من هنا فإن سلطة المياه وفرت الدعم إلى 430 طالب في دراسات الماجستير والدكتوراة والمشاريع التطبيقية، وحاليا تعمل على تشكيل ملتقى "شباب من اجل المياه" الذي سيعمل على إدماج الشباب في قضايا المياه والبيئة وتحديات العمل وإعطائهم الفرصة للانخراط في قطاع المياه.

معتبرا أن الشراكة مع الجامعات الفلسطينية تكريس للشراكة القائمة على العلم ليأتي هذا المشروع بإضافة نوعية وهي توجيه قدرات الطالبات و الطلاب لتحويل مخرجات البحث العلمي إلى نتائج عملية و هي أفكار مشاريع ريادية قابلة للتمويل في كل جامعة.

كذلك تحدث الوزير غنيم عن استغلال الاحتلال الاسرائيلي للمياه وجعلها أداة للتضييق على الشعب الفلسطيني ومحاولة كسر صموده، مشيرا الى ان الاحتلال لا يتوانى عن جعل هذه الانتهاكات لحقوقنا المائية ظاهرة للعالم، بسيطرته على أكثر من 85% من المياه الجوفية، ونهبه المتواصل للمياه الفلسطينية لصالح المستوطنات الغير غير الشرعية، ودائما يضع العراقيل الصعبة أمام إقامة مشاريع تطويرية لمصادرنا المائية، وخصوصا في المناطق المصنفة "ج" والتي تمتد على أكثر من 62% من أرضنا.

ليتقدم في ختام كلمته بالشكر للحكومة الهولندية الشريكة على دعمها لهذا المشروع الهام، مشيدا بالشراكة المثمرة مع الجامعات الهولندية في هذا المشروع، والتي من المؤكد لها بعدا استراتيجيا كبيرا في الاطلاع على التجارب وتبادل الخبرات.

من جانبه تحدث نائب رئيس جامعة النجاح د.اكرم داوود عن أهمية المؤتمر في في دعم وتعزيز الشراكة والتعاون في المجالات ذات العلاقة، والحرص على الخروج بالمخرجات الحقيقة المتضمنة حلول خلاقة قابلة للتطبيق وتستطيع احداث نقلة كبيرة في هذا القطاع الهام. لا سيما ان هذا المشروع يأتي تحت بند بناء القدرات المجتمعية والتي تهدف الى احداث التطوير في الجامعات الفلسطينية والتي من المفترض ان تنعكس على سوق العمل والعاملين فيه.

مشيرا في هذا الجانب الى القرار الاسرائيلي الجائر القاضي بتقيد التعاون ما بين الجامعات الفلسطينية والجامعات الاجنبية بهدف تقويض التطور العلمي ووضع العراقيل امام الخطوات المستقبلية الرامية الى احداث نقلة نوعية في الابحاث والابتكارات العلمية.

هذا وقد تبنى مشروع OKP تدريب 25 فريق من الجامعات الفلسطينية لتصبح لديهم مشاريع قابلة للتمويل معلنا عن منح 4 جوائز نقدية للشركات الطلابية التي تتميز في مجال تطوير أساليب الإدارة المائية وسبل توطين التكنولوجيا في إيجاد الحلول الآنية والمستقبلية لتحديات المياه.

من الجدير ذكره أن مشروع تطوير التعليم و البحث العلمي يركز على عرض نتائج البحث العلمي في مجالي المياه والزراعة الذكية بالتعاون ما بين 9 جامعات فلسطينية و 5 جامعات هولندية، من خلال الاعتماد على التكنولوجيا والتقنيات الحديثة، والتي تأتي في إطار توجهات سلطة المياه في إدماج الشباب، ورفع مستوى تعلم المياه من خلال الابتكار.


جميع الحقوق محفوظة © سلطة المياه الفلسطينية 2022
المؤتمر العربي الرابع للمياه (التسجيل)