خلال ترأسه المنتدى الثالث لخريجي برنامج ميدريك لبحوث المياه ... الوزير غنيم: مواكبة التطور التكنولوجي وتبني التقنيات البديلة يساهم في حل مشكلات وتحديات القطاع المائي | سلطة المياه
تاريخ النشر: 2020/12/07

خلال ترأسه المنتدى الثالث لخريجي برنامج ميدريك لبحوث المياه ... الوزير غنيم: مواكبة التطور التكنولوجي وتبني التقنيات البديلة يساهم في حل مشكلات وتحديات القطاع المائي
افتتح رئيس سلطة المياه م. مازن غنيم وبمشاركة نائب رئيس جامعة النجاح الوطنية علام موسى، والسيد كيران اوكين مدير مركز الشرق الاوسط أبحاث التحلية وأساتذة الجامعات الفلسطينية، والخبراء المختصين، وممثلي عدد من مؤسسات القطاع الخاص، والمؤسسات الأهلية أعمال المنتدى الثالث لخريجي برنامج ميدريك لبحوث المياه والذي عقد عبر النظام المرئي ويحمل عنوانا لهذا العام ريادة الأعمال نحو حلول مبتكرة لجيل الغد.
وافتتح الوزير غنيم كلمته بالتأكيد على الارتباط الوثيق ما بين الاستثمار في فئة الشباب، والاهتمام بالتعليم والبحث العلمي، وهذا ما عملت عليه سلطة المياه خلال الأعوام الماضية مما ساهم في بناء علاقات استراتيجية مع الجامعات الفلسطينية في الكثير من المشاريع والبرامج وخاصة المتعلقة بالبحث العلمي بهدف مواكبة التطور التكنولوجي الذي أصبح مفتاح التعامل مع الحياة العصرية، وتبني التقنيات البديلة في حل مشكلات وتحديات القطاع المائي.
كما أكد المهندس غنيم على أن برنامج ميدريك لدعم الباحثين في قطاع المياه يعتبر خطوة هامة في عبر ما قدمه من متابعة فنية وإشرافية لمختلف البحوث في جميع مراحلها، بجهود عمل مشتركة ومتكاملة بين الجامعات وسلطة المياه ومركز ميدريك. حيث ان هذا العمل والتعاون المشترك الممتد لأكثر من 10 أعوام نجم عنه دعم 225 من طلبة الماجستير، و10 من طلبة الدكتوراة، إلى جانب دعم 30 مبادرة إبداعية في القطاع، واستحداث برنامج دكتوراه متخصص في قطاع غزة. وكذلك افتتاح وحدة تحلية المياه للأغراض البحثية في جامعة الأزهر لخدمة طلبة جامعات غزة.واستحداث برنامج خاص لدعم البحث التطبيقي وعقد العديد من الدورات التدريبية الهادفة إلى تبادل الخبرات والمعرفة في مختلف المجالات المائية. الأمر الذي أسهم في إخراج فئة واعدة من الشباب الفلسطيني القادر على تحمل المسؤولية والعمل على تطوير قطاع المياه والمساهمة في مواجهة تحدياته.
وأوضح م. غنيم ان سلطة المياه بالتعاون مع الشركاء تسعى لان يكون لهذه الأبحاث العلمية دوراً فاعلاً، من خلال إخراجها من الحيز النظري إلى الحيز العملي التطبيقي وأن يتم وضع نهج سليم لتبنيها وتجربتها وتطبيقها لهذا تسعى سلطة المياه إلى التشبيك مع حاضنات ومؤسسات الأعمال الداعمة والمتخصصة في مجال المياه والبيئة والزراعة، وذلك لتقديم الدعم اللازم للمبدعين من الطلبة أصحاب الأفكار الريادية في قطاع المياه والصرف الصحي.
واختتم رئيس سلطة المياه إننا نتطلع الى أفكار ابداعية خلاقة من قبل الشباب تقودهم إلى التميز في سوق العمل، بحيث تكون لهم القدرة على مواجهة التحديات، وأن يرتقوا بطموحاتهم نحو تأسيس شركات تنموية تخدمهم وتخدم وطنهم
من جانبه تحدث د. موسى عن أهمية تعزيز وتحسين جودة البحث العلمي وإيجاد البرامج الداعمة لهذا المجال بهدف الحصول على افكار ومشاريع خلاقة نستطيع البناء عليها مستقبلا، مشيرا إلى أن برنامج ميدريك قد ساهم في دعم وتحفيز طلبة جامعة النجاح ولاسيما في مجالي الهندسة والكيمياء من خلال توفير الدعم التدريب المناسب مما ساهم في زيادة عدد الأبحاث العلمية.
مضيفا أن الأطراف كافة تسعى من خلال هذا التعاون المثمر الى تأسيس حاضنة ومؤسسة بحثية قادرة على رفد المجتمع المحلي والدولي ابتكارات تخدم المجتمع وتحقق نقلة في هذا القطاع الهام.
مدير مركز الشرق الاوسط السيد أوكين فقد ثمن جهود الأطراف المختلفة في توجيه الطلبة وفتح آفاق جديدة في العمل البحثي، ليصب في الاستثمار في جوانب جديدة تسخر التكنولوجيا لخلق مشاريع ريادية تساهم في خدمة قطاع الحياة.


جميع الحقوق محفوظة © سلطة المياه الفلسطينية 2021
هواتف الطوارئ لدى مزودي خدمات المياه والصرف الصحي