في جولة لمحافظتي الأغوار وجنين ... الوزير غنيم: نسعى للوصول إلى الحق الفلسطيني كاملا في المياه وليس زيادة في الكمية هنا وهناك تطوير مصادر المياه على سلم أولوياتنا ... تطوير مصادر المياه على سلم أولوياتنا | سلطة المياه
تاريخ النشر: 2019/06/13

في جولة لمحافظتي الأغوار وجنين ... الوزير غنيم: نسعى للوصول إلى الحق الفلسطيني كاملا في المياه وليس زيادة في الكمية هنا وهناك تطوير مصادر المياه على سلم أولوياتنا ... تطوير مصادر المياه على سلم أولوياتنا
أكد رئيس سلطة المياه م. مازن غنيم اليوم على أن سلطة المياه تعمل بشكل مكثف على توفير وزيادة كميات المياه للتجمعات الفلسطينية المختلفة لتتناسب واحتياجات المواطنين واستمرار الحياة فيها بمناحيها المختلفة، مشيرا إلى أن مشكلة المياه لا يمكن حلها بشكل جذري إلا بزوال الاحتلال الذي يسيطر على كافة مصادرنا المائية. جاء ذلك  خلال قيام  المهندس مازن غنيم ووفد من سلطة المياه بزيارة لمنطقة  الأغوار الشمالية (بردلا وكردلا وعين البيضاء) ، للاطلاع على واقع المياه الزراعية.
وأشار م. غنيم في حديثه إلى أن سلطة المياه تولي منطقة الأغوار أهمية كبرى وتدرك حاجة المواطنين إلى المياه للتمكن من ري الأراضي الزراعية، حيث طالبنا الجانب الإسرائيلي بزيادة كميات المياه المخصصة للمنطقة وبعد مفاوضات مطولة تمكنا من زيادتها من 4.2 مليون متر مكعب إلى 5.2 مليون متر مكعب. مؤكدا على أن إسرائيل تعمد بالضغط على أهالي المنطقة من خلال المياه بهدف تفريغ هذه الأراضي من قاطنيها ومد الرقعة الاستيطانية وبسط السيطرة الإسرائيلية.
و أكد م. غنيم أن تطوير مصادر المياه وخاصة الزراعية هو من أهم اولويات سلطة المياه لما تمثله المنطقة من أهمية، حيث ان الآمن المائي هو صمام أمان للأمن الغذائي في فلسطين وان المنطقة تعتبر سلة غذاء فلسطين، وان الحفاظ على مصادر المياه وتطويرها وتعددها هم عامل حيوي في بقائهم  وتعزيز صمودهم، موعزا للمختصين بدراسة احتياجات المنطقة من تأهيل شبكة المياه الداخلية وتوسيعها ، ودراسة واقع الآبار الجوفية وإمكانية تأهيلها حسب الإمكانيات المتوفرة.
من جانبه قام رئيس مجلس قروي بردلا بالترحب بالوزير غنيم بالنيابة عن الهيئات المحلية والمزارعين واثني على اهتمام سلطة المياه بالمنطقة وعملها الدؤوب للتخفيف من المضايقات التي يقوم بها الاحتلال الإسرائيلي من الاعتداء على مصادر المياه سواء بحفر الآبار العميقة التي أدت الى جفاف العديد من الآبار والينابيع في المنطقة او من خلال تخفيف كميات المياه التي يتم تزويدها للمزارعين او رفع أسعارها الأمر الذي يزيد من معاناة المزارعين ويعرض مساحات واسعة من الأراضي الزراعية التي تزيد مساحاتها عن 14 ألف دونم لخطر التصحر والمصادرة لصالح المستوطنات القائمة على اراضي المنطقة.
وخلال اللقاء طالب ممثلو الهيئات المحلية بتطوير شبكة المياه الداخلية لتتناسب مع ازدياد عدد السكان في المنطقة وزيادة كمية المياه المخصصة لأغراض الشرب ولا سيما في كردلا التي لم ترتفع حصة المياه  بها بالرغم من تضاعف عدد السكان فيها.
وقف على احتياجات المصالح وأوعز ببحث تنفيذ وصلة مياه لام دار
توجه المهندس غنيم إلى بلدة ام دار جنوب محافظة جنين،  برفقة محافظ المحافظة اللواء أكرم الرجوب ومدير عام الحكم المحلي في المحافظة راغب أبو دياك، حيث كان في استقباله  رؤساء الهيئات المحلية في منطقة  يعبد والتي تضم بلديتي يعبد وبرطعة الشرقية وقرى النزلة وطورة والخلجان وزبدة وام دار .
وقد رحب  رئيس مجلس الخلجان بالنيابة عن الهيئات المحلية برئيس سلطة المياه والمحافظ والوفد المرافق واثني على اهتمام سلطة المياه بالمنطقة وقيامها بتحسين الوضع المائي  في زبدة والخلجان وآم دار من خلال تأمين مصدر مياه وإنشاء خط ناقل للقرى الثلاث مما ساهم في توصيل مياه الشرب للمنطقة التي عانت طويلا من نقص المياه. متمنين استكمال العمل في المشروع من خلال مرحلة ثانية لبناء خزان في أم دار وزيادة كمية المياه 
من جانبه تحدث م. غنيم، انه على الرغم من الصعوبات والتعقيدات التي يضعها الجانب الإسرائيلي، إلا أن سلطة المياه نجحت في تأمين مصدر مياه دائم يكفي لحاجة السكان، وان سلطة المياه ستواصل العمل على إيجاد مصدر مياه إضافي لتحسن خدمات مياه الشرب في المنطقة وأيضا سيتم دراسة شبكات المياه وتطويرها بما يضمن التوزيع العادل بين التجمعات والحد من الفاقد.
جميع الحقوق محفوظة © سلطة المياه الفلسطينية 2019