غزة: افتتاح مشروع تطوير مرافق الصرف الصحي في منطقتي عامر والبركة غزة- سلطة المياه | سلطة المياه
غزة: افتتاح مشروع تطوير مرافق الصرف الصحي في منطقتي عامر والبركة غزة- سلطة المياه


افتتح رئيس سلطة المياه المهندس مازن غنيم الأربعاء مشروع تطوير البنية التحتية في منطقتي عامر والبركة بدعم من الاتحاد الأوروبي عبر بنك التنمية الألماني، وبالتعاون مع مصلحة مياه بلديات الساحل.

جاء ذلك خلال احتفال بهذه المناسبة في مضخة المياه العادمة في منطقة (عامر)، بمشاركة وزير الأشغال العامة والإسكان د. مفيد الحساينة، وممثل الاتحاد الأوروبي في فلسطين رالف طراف، وممثل بنك التنمية الألماني جوناس بلوم، ومدير مصلحة مياه بلديات الساحل م. منذر شبلاق.

وأكد م. غنيم، خلال الحفل الذي حضره ممثلون عن المؤسسات الشريكة المحلية والدولية والمؤسسات الحكومية والأهلية والبلديات ومواطنون من المنطقة، أن هذا المشروع يمثل ثمرة من ثمار الشراكة الطويلة مع الاتحاد الاوروبي وبنك التنمية الألماني ودعمهم المستمر لقطاع المياه في فلسطين وسعيهم مع سلطة المياه إلى تطوير البنية التحتية وتنفيذ العديد من المشاريع الحيوية والاستراتيجية.

وقال غنيم إن ما تحقق اليوم ليس وليد اللحظة إنما نتاج سنوات طويلة أنجزت خلالها العديد من المشاريع، ونحن نؤمن أننا بهمة صمود ابناء شعبنا سنستمر في تحقيق كافة المشاريع الاستراتيجية، خلال الفترة السابقة افتتحنا العديد من المشاريع منها خزان المنطار وخزان خزاعة بعد إعادة إعمارهما.

كما تم افتتاح محطة تحلية جنوب غزة المحدودة الكمية أوائل العام الجاري والمدعومة من الاتحاد الأوروبي وتم توقيع اتفاقية تأهيل وصيانة محطة تحلية مياه البحر في دير البلح وإطلاق مشروع توسعة المحطة ذاتها، ووضع حجر الأساس لمحطة التحلية المحدودة غرب مدينة غزة. كل ذلك يأتي في ظل العمل المستمر من أجل إطلاق المشروع الأكبر وهو محطة التحلية المركزية والمشاريع الملحقة.

وفي غضون ذلك، تم استئناف العمل في محطة معالجة المياه العادمة في شمال غزة وإطلاق مشروع الاسترجاع للري والمتوقع إنجازهما مع نهاية العام الجاري، فيما وضع حجر الأساس لمحطة المعالجة في شرق البريج والتي تخدم محافظتي غزة والوسطى وهي الأكبر في القطاع من حيث القدرة الاستيعابية، فيما يتواصل العمل

وأثنى د. الحساينة على جهود سلطة المياه والدعم اللامتناهي من الاتحاد الأوروبي لمختلف القطاعات الحيوية في فلسطين، وأكد أن هذا العمل الذي تقوم المؤسسات الوطنية وفي مقدمتها سلطة المياه جزء مهم وأصيل يجب دعمه والوقوف إلى جانبه.

وجدد ممثل الاتحاد الأوروبي تأكيده على دعم الاتحاد لقطاع المياه بالشراكة مع سلطة المياه وقال:  "هذا ليس المشروع الوحيد في غزة، فنحن نعمل مع سلطة المياه على انجاز محطة معالجة مياه البحر في غزة والتي ستوفر مياه شرب نظيفة لاكثر من ربع مليون شخص في جنوب القطاع".

من جهته، تحدث ممثل بنك التنمية الألماني عن أهمية الشراكة بين المؤسسات لتحقيق نتائج أفضل على أرض الواقع، وأشار إلى سعادته بإتمام هذا المشروع الذين من شأنه أن يحسن ظروف أهالي المنطقة، وأكد أن غزة واحدة من أولويات العمل في كافة المجالات.

بدوره، تطرق م. شبلاق إلى تحديات الوضع المائي وتداعيات ذلك على الخدمات المقدمة للمواطنين، وجاء هذا المشروع خطوة على طريق تطوير وتوسيع مستوى الخدمات خاصة في مجال الصرف الصحي وفي مناطق غير مخدومة.

كما حيا المختار صالح عايش جهود سلطة المياه والقائمين على المشروع الذي طال انتظاره من سكان المنطقة، وأشاد بالمشروع الذي سيحسن من ظروف حياتهم، داعياً إلى تكثيف الجهود لإنقاذ الأجيال القادمة من كارثة وشيكة.

وخلال الحفل تمت إزاحة الستار وتشغيل المحطة التي تخدم 35 ألف في منطقة عامر، ومن ثم تم توجه الحضور إلى محطة الضخ في منطقة البركة في دير البلح وسط القطاع، حيث تمت إزاحة الستار وتشغيل المحطة التي يستفيد منها  30 ألف نسمة.

 

 


 

 

جميع الحقوق محفوظة © سلطة المياه الفلسطينية 2017