رئيس سلطة المياه يلتقي مسؤول الحوكمة في منظمة التعاون الاقتصادي | سلطة المياه
المياه والتنمية المستدامة
تاريخ النشر: 2017/07/05

رئيس سلطة المياه يلتقي مسؤول الحوكمة في منظمة التعاون الاقتصادي

رام الله: التقى رئيس سلطة المياه م. مازن غنيم في مكتبه اليوم مع  مدير الحوكمة في منظمة التعاون الاقتصادي رولف والتر لمناقشة قضايا الوضع المائي في فلسطين والتطورات اللازمة للنهوض به.

حيث وضع الوزير غنيم ضيفه في بداية اللقاء بصورة الوضع الحالي للازمة المائية التي تشهدها المناطق الفلسطينية والتي بلغت ذروتها في الفترة الماضية نتيجة لرفض الجانب الاسرائيلي زيادة كميات المياه على الرغم من عدم تلبيتها للاحتياجات الفعلية للمواطن الذي تبقى حصته المائية اقل بكثير مما نصت عليه منظمة الصحة العالمية، حيث ادت قلة الكميات الى معاناة العديد من التجمعات من نقص كميات المياه وانقطاعها المتكرر لفترات طويلة لا سيما في ظل اشتداد درجات الحرارة التي تشهدها فلسطين، مؤكدا على ضرورة ان يتم وقف التضيقات الاسرائيلية المسيطرة والمتحكمة بمصادر المياه فهي من تتحكم بكميات المياه الممنوحة للفلسطينين وتحرمنا كذلك من الحق في حفر ابار جديدة تساهم في توفير كميات مياه اضافية مما يحتم علينا كجهة مسؤولة عن هذا القطاع ان نعمل على ايجاد ادارة حكيمة وعادلة للكميات الموجودة بين ايدينا لكافة المحافظات من اجل ضمان استمرار وصول المياه اليها.

واضاف الوزير غنيم ان الوضع المائي في غزة كما يعلم الجميع يتجه نحو الهاوية لا سيما في ظل استنزاف الخزان الجوفي وعدم صلاحيته للشرب والحاجة الضرورية لمشروع محطة التحلية المركزية التي باتت خيارا لا بد منه لانقاذ حياة اكثر من 2 مليون نسمة.

وبين المهندس غنيم للسيد رولف ان سلطة المياه على الرغم من كافة المعيقات والمضايقات من قبل الاحتلال الاسرائيلي الا انها تعمل على تطوير قطاع المياه وتنظيمه من خلال تنفيذ برنامج اصلاح قطاع الميايه الذي يتم بالشراكة مع جميع الشركاء المعنيين بما فيهم القطاع الخاص في عملية  التخطيط والتنفيذ حيث انه يتم حاليا العمل  على إنشاء مرافق المياه ضمن رؤية واقعية متدرجة للانتقال من الوضع القائم إلى الوضع المستقبلي يتم فيه تقليص العدد الكبير لمزودي الخدمات لعدد محدود قادر على تقديم الخدمات بشكل مستدام وقوي، على مستوى الوطن. وفي هذا الاطار جاري العمل على تحويل دائرة المياه الى شركة مياه وطنية قادرة على العمل باسلوب مؤسسي ومهني يضمن استدامة عملها.

 

من جانبه عبر السيد رولف عن تقديره لكافة الجهود المبذولة لتطوير قطاع المياه في فلسطين على الرغم من كافة المعيقات التي تواجهها، ومشيرا في الوقت نفسه ان نجاح هذه الجهود مرتبط بالشراكة بين القطاعات المختلفة وتنسيق الادوار لتأخذ بعيتن الاعتبار مصلحة المواطن الفلسطيني لا سيما ما يتعلق بقضية أسعار المياه المرتبطة ارتباطا وثيقا بالمواطن.

كما تم الاتفاق ان يكون هناك استمرار للتعاون ما بين الطرفين من خلال ايجاد الية تعاون واضحة تهدف الى تحسين الحوكمة في قطاع المياه من خلال اشراك اوسع للقطاع الخاص، كذلك تم الطلب من السيد رولف المساعدة في توفير العجز المالي اللازم لانجاز محطة تحلية  مياه البحر المركزية في غزة من خلال حث الدول الاعضاء  بالمساهمة في هذا التمويل خلال مؤتمر المانحين المنوي عقده في شهر ايلول من العام الحالي

 

 

 

 


سلطة المياه الفلسطينية © 2015. الحقوق محفوظة.