توقيع اتفاقية مشروع تعزيز قدرات ادارة خدمات المياه في بلدية جنين بتمويل من الحكومة اليابانية | سلطة المياه
تاريخ النشر: 2016/11/14

توقيع اتفاقية مشروع تعزيز قدرات ادارة خدمات المياه في بلدية جنين بتمويل من الحكومة اليابانية

رام الله: وقع رئيس سلطة المياه م. مازن غنيم والمديرة التنفيذية لمكتب جايكا - فلسطين يوكو متسوي ورئيس بلدية جنين محمد اسماعيل ابو غالي اتفاقية مشروع التعاون الفني " مشروع تعزيز قدرات ادارة خدمات المياه في بلدية جنين وذلك في مقر سلطة المياه.

وقد اعرب الوزير غنيم في البداية عن تقديره للحكومة اليابانية ممثلة بالوكالة اليابانية للتعاون الدولي – جايكا لدعمهم وجهودهم في هذا المشروع الى جانب دعمهم للعديد من مشاريع قطاع المياه ولعل اخرها مشروع محطة الصرف الصحي في محافظة اريحا، كذلك ثمن  دور رئيس بلدية جنين ومجلسها ، وطواقم سلطة المياه لتعاونهم المثمر في بلورة هذه الإتفاقية لتكون الخطوة الأولى في مشروع استراتيجي من شأنه أن يخدم أبناء شعبنا في محافظة جنين من حيث تطوير الخدمة المقدمة للمواطن، وبالتالي تسهيل حياة مواطنينا وتعزيز صمودهم على أرضهم.

واشار رئيس سلطة المياه الى إن اهم المحاور التي سيعمل عليها المشروع هي إعادة تأهيل اجزاء من شبكة المياه في المدينة وتطوير دائرة المياه في البلدية لخدمة مدينة جنين، من أجل  تعزيز برامج إدارة المياه وتقليل الفاقد الذي تصل نسبته في جنين الى 50% وهي نسبة مرتفعة جدا، وتحسين الوضع المائي والاستدامة الإدارية، بما يمكننا من تقديم الخدمات بكفاءة وبعدالة للسكان، منوها الى أن سلطة المياه ستبذل أقصى جهدها من أجل ضمان نجاح المشروع، حيث ستوفر له الدعم من خلال تشكيل فريق متخصص من المنسقين للعمل مع البلدية وخبراء جايكا، حيث يشكل هذا المشروع جزء من خطتنا الاستراتيجية لتقليل الفاقد والتي اعتمدتها سلطة المياه.

 

واشار م.غنيم الى الوضع المائي الذي تشهده محافظة جنين فهي  من أكثر المحافظات معاناة في قضية المياه فهي من أفقر المناطق مائيا في فلسطين، وذلك بسبب الاحتلال الذي يهيمن على غالبية مصادر المياه، وعرقلته لاعمال تنفيذ مشاريع بنية تحتية لتطوير الشبكات القائمة، الامر الذي فاقم  من المعاناة وأدى إلى ضعف الشبكات واهترائها في اجزاء كبيرة منها وبالتالي زيادة نسبة الفاقد. فضلاً عن الانخفاضفي عملية  التحصيل ، وبناءً على ذلك تم استهداف بلدية جنين في هذا المشروع من أجل تعزيز قدراتها في مجال ادارة خدمات المياه وتطوير البنية التحتية للشبكات وبالتالي تقليل الفاقد من أجل ضمان خدمات مائية أفضل للمواطنين. 

وفي هذا الاطار اكد م. غنيم على ان الامن المائي الفلسطيني شرط اساسي لقيام الدولة الفلسطينية واستمرار هذه الدولة على ارض الواقع، مبينا اننا امام تحديات اولها التحدي السياسي وعلى راسه الاحتلال ولجنة المياه المشتركة وتعطل اعمالها وعرقلتها لمشاريعنا بهدف عدم تطوير البنية التحتية، وكذلك التحدي المؤسساتي فلدينا العديد من المؤسسات التي تحتاج الى برامج تطوير وبناء للقدرات حتى تتمكن هذه المؤسسات من تلبية احتياجات مواطنيها ومن هنا فان سلطة المياه وضمن خطتها لتطوير عمل المؤسسات عملت على ان يكون هناك مصالح مياه اقليمية تبدء من المرحلة الانتقالية وصولا الى تقديم الخدمة وتكون على مستوى المحافظات ومن هنا نعمل على تقليل عدد المزودين والبالغين حاليا 300مزود.

من جانبها  اوضحت السيدة متسوي ان المشروع الذي سيتم تنفيذه في بلدة جنين، يهدف إلى تنمية القدرات المؤسساتية، المالية، والفنية لدائرة المياه في البلدية والذي يرمي إلى تحسين إدارة خدمة المياه المقدمة للمواطنين، وياتي ضمن برنامج التعاون الفني الذي تقدمه الوكالة اليابانية للتعاون الدولي "جايكا"" من بين عدة مجالات. حيث سيتم ابتعاث فريق ياباني من الخبراء المختصين للعمل مع طاقم البلدية الذين سيتم ابتعاثهم بالمقابل إلى اليابان أو لدولة ثالثة لها خبرة طويلة في ذلك المجال لاكتساب المعرفة.

واضافت انه تم تصميم المشروع لتحسين قدرات إدارة خدمات المياه لمعالجة المشاكل التي تواجهها من خلال فريق خبراء مقيم مختص للعمل على إعادة هيكلة نظام التعرفة، وتعزيز تخطيط الأعمال, والحد من الفاقد, وتطوير دليل الإجراءات لكافة عمليات التشغيل والإدارة لتعزيز الكفاءة في تقديم خدمات المياه التي سيكون لها اثر بالغ على حياة الناس الاقتصادية والحياتية في محافظة جنين.

أما على المستوى الوطني فسوف يساهم المشروع في خطة إصلاح قطاع المياه، إذ سيتم تطوير ونمذجة اليات تنمية قدرات مزودي خدمات المياه  وكذلك الخبرة والمعرفة التي تراكمت خلال تنفيذ المشروع في دليل خاص ""دليل الإجراءات"" الذي ستعمل سلطة المياه على تزويده لكافة مزودي خدمات المياه.

رئيس بلدية جنين من جانبه عبر عن شكره لكل من ساهم في وضع اللبنة الاولى للمشروع وخص بالذكر سلطة المياه وحكومة وشعب اليابان وكذلك مؤسسة جايكا، مشيرا الى ان جنين عانت خلال السنوات الماضية من ضعف في الخدمات المقدمة اليها مما زاد من معدلات الفاقد التي تعني خسارة مادية كبيرة واثرت على استدامة المشاريع.

ومن الجدير ذكره ان فترة الاتفاقية تستمر لمدة ثلاث سنوات  سيتم من خلالها تطوير دائرة المياه من النواحي المؤسساتية الفنية والمالية والادارية وذلك لتحسين ادارة وتقديم خدمات المياه في بلدية جنين، لا سيما انها تعاني من معدلات عالية من فافد المياه الذي يؤثر وبشكل كبير على استدامة وجودة خدمات المياه

 

جميع الحقوق محفوظة © سلطة المياه الفلسطينية 2017