تحت رعاية رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله سلطة المياه ووزارة الإتصالات تطلقان طابعا بريدياً للمياه | سلطة المياه
تاريخ النشر: 2016/08/15

تحت رعاية رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله سلطة المياه ووزارة الإتصالات تطلقان طابعا بريدياً للمياه

رام الله- أطلقت سلطة المياه ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات اليوم طابعاً بريدياً متعلقاً بموضوع المياه في فلسطين، وذلك خلال الإحتفال المشترك التي عقد في مقر سلطة المياه في رام الله برعاية رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله وبحضور رئيس سلطة المياه المهندس مازن غنيم ووزير الاتصالات د. علام موسى وبمشاركة لفيف من المسؤولين الفلسطينيين.

اعتبرّ رئيس سلطة المياه م. مازن غنيم ان اطلاق الطوابع البريدية خطوة اخرى نقوم بها من اجل تثبيت حقنا في الحصول على المياه التي تقع تحت اعيننا ولا نستطيع الوصول اليها، وبالتالي ومن خلال سعينا الحثيث والمتمر فاننا ومن خلال  الطوابع البريدية نعمل على  إيصال الرسالة المطلوبة للعالم أجمع بشأن ما يجري في فلسطين، وتذكير المجتمع الدولي بأهمية القيام بخطوات جدية من أجل النهوض بقطاع المياه الفلسطيني ودعم الاستراتيجيات الوطنية وصولا الى تحقيق الهدف الأسمى المتمثل في تمكين المواطن الفلسطيني من العيش بكرامة والاستجابة لاحتياجاته التي من اهمها على حقوقه المائية.

واشار م. غنيم الى ان هذه المجموعة البريدية تستهدف مختلف الجهات ذات العلاقة بدءًا من المواطن الفلسطيني والجهات الرسمية الوطنية والإقليمية والدولية والمؤسسات المانحة، حيث سنعمل على نشرها على أكبر نطاق ممكن من خلال استخدامها في مختلف المحافل الإقليمية والدولية، لضمان زيادة الاهتمام والضغط من أجل دعم قطاع المياه في فلسطين في هذه المرحلة المهمة وتعزيز المصادر المائية والحفاظ عليها.

 

من جانبه تحدث وزير الاتصالات أ. د. علام موسى حول أهمية الطابع البريدي الفلسطيني الذي يعتبر رسولاً يحمل رسالة شعبنا الفلسطيني الإنسانية والوطنية، ويعبر عن همومه وقضاياه وثقافته الممتدة في التاريخ، مؤكداً حرص وزارة الإتصالات على إستثمار هذه الوسيلة للمساهمة بتعزيز الوعي حول فلسطين وتاريخها وحاضرها.

وتأتي هذه الاحتفالية في سياق التأكيد الفلسطيني على حق شعبنا في الحصول على مجمل حقوقه المشروعة وعلى رأسها الحقوق المتعلقة بالمياه بما يضمن حصول المواطنين في مختلف بقاع الوطن على هذا الحق الذي يعد من أبسط الحقوق الإنسانية."

كما تحدث وزير الحكم المحلي د. حسين الاعرج عن اهمية هذه المناسبة لا سيما اننا اليوم نضع مسالة المياه في جانب اخر وهو طرحها من خلال الطابع البريدي لايصال صوتنا الى العالم،مضيفا ان هناك اهمية بطرح قضية المياه دوليا وطريقة استغلالها وادارتها محليا فمن هنا لا بد من استغلال كافة المصادر من اجل تحسين الوضوع المائي لا سيما ان كافة المرافق ترتبط ارتباطا مباشرا بالمياه، ومؤكذا في الوقت ذاته انه يتوجب ان نستغل المياه العادمة فهي ايضا مصدرا هاما للمياه .

وفي نهاية الحفل تم تسليم الطوابع البريدية بشكل رسمي ليبدأ تداولها منذ اليوم من خلال البريد الرسمي وتعميمها.هذا وتحمل الطوابع البريدية مجموعة من الشعارات التي تؤكد الحق الانساني في المياه فحملت شعارات "لا حياة بدون مياه"، "الماء حق انساني"، المياه من اجل التنمية"، المياه حياة"، مياهنا حقوقنا.

 

جميع الحقوق محفوظة © سلطة المياه الفلسطينية 2017