المهندس مازن غنيم يبحث مع الشركة الفرنسية مشروع توليد طاقة بديلة لمشاريع المياه | سلطة المياه
تاريخ النشر: 2016/07/21

المهندس مازن غنيم يبحث مع الشركة الفرنسية مشروع توليد طاقة بديلة لمشاريع المياه

رام الله – التقى المهندس مازن غنيم في مكتبه اليوم  ممثلي الشركة الفرنسي ميتيولين والتي قدمت الى فلسطين من أجل تنفيذ دراسة الجدوى الاقتصادية لأستغلال طاقة الرياح لتوليد طاقة كهربائية يتم استخدامها لتزويد محطات المياه ومحطات معالجة المياه بالطاقة اللازمة،  وتركز الدراسة في مرحلتها الاولى على المواضيع الفنية والتي درست منطقة شمال الضفة بشكل عام ومنطقة طوباس بشكل خاص والتي خرجت  بنتائج مشجعة للمضي قدما،  والتي تم انجازها بتمويل من مؤسسة أدور جرون ومحافظة ميدي ابرينيه، ليأتي التركيز في مرحلة ثانية على المواضيع الادارية والسياسية، وياتي هذا المشروع ضمن الجهود التي تبذها سلطة المياه من اجل ايجاد طاقة بديلة تساهم في تقليل الاعتماد على الكهرباء في مجال تشغيل المحطات والابار المائية

وأكد م. غنيم خلال اللقاء على اهمية هذه المشاريع النوعية واننا في فلسطين نحتاج الى تنفيذها لما تساهم به من تطوير القطاع مثمنا مبادرة الجانب الفرنسي في التطرق لهذه المشاريع الحيوية والهامة. مشيرا في الوقت ذاته  الى التحديات التي تواجه مثل هذه المشاريع والمرتبطة بالجانب الاسرائيلي الذي يقف عقبة امام تنفيذها من خلال عدم منحه للتراخيص اللازمة. منوها الى اننا في قطاع المياه نواجه بشكل مستمر العديد من العراقيل الاسرائيلية

وفي هذا السياق اوضح م. غنيم ان قضية المياه في فلسطين  معقدة في ظل السيطرة الاسرائيلية على مصادر المياه وحرمان الفلسطينين من المياه من خلال ما تمارسه على الارض في الضفة وغزة فهي تسعى دائما لعرقة العمل ومنع اقامة المشاريع اللازمة، وعلى سبيل المثال تقوم به في قطاع غزة من عرقلة لادخال المواد اللازمة للمشاريع ، الامر الذي يفاقم من معاناة السكان، فغزة  باتت على وشك الانهيار وغير قابل للحياة ان لم يتم حل مشكلة المياه فيها.

كما تطرق م. غنيم  الى الجهود التي لا زالت سلطة المياه تقوم بها من اجل العمل على تأمين التمويل اللازم لمحطة التحلية التي بات تنفيذها الخيار الوحيد لانقاذ قطاع غزة من الدمار.

 

                        

 

 

جميع الحقوق محفوظة © سلطة المياه الفلسطينية 2017