خلال افتتاحه محطة التحلية جنوب غزة الوزير غنيم :نحن في القرن الحادي والعشرين ولا يزال اطفال غزة يحلمون بحصولهم على المياه النظيفة | سلطة المياه
تاريخ النشر: 2017/01/19

خلال افتتاحه محطة التحلية جنوب غزة الوزير غنيم :نحن في القرن الحادي والعشرين ولا يزال اطفال غزة يحلمون بحصولهم على المياه النظيفة

غزة: افتتح الوزير مازن غنيم رئيس سلطة المياه اليوم مشروع محطة التحلية لجنوب غزة بحضور مايكل كولر مدير حسن الجوار في الاتحاد الاوروبي والسيدة جون كولني ممثل منظمة  اليونيسيف والسيد روبيرت بايبير منسق الشؤون الانسانية  في فلسطين 

حيث عبر الوزير غنيم عن أهمية هذا  الحدث بصفته من المشاريع الكبرى التي ستساهم في حصول المواطنين في غزة على مياه صالحة للشرب على مستوى مدينة غزة  واستمرارا لأعمالنا التي نجم عنها تحسن في نوعية وجودة المياه لا سيما بعد انجاز خزان المنطار والذي يتم اليوم ضخ المياه منه

 

كما ثمن الوزير غنيم دور الاتحاد الاوروبي في دعم هذا المشروع الذي يخدم القطاع بالاضافة الى تثمي لدور منظمة اليونيسيف في تنفيذ هذه المحطة ضمن المواصفات والجودة المطلوبة والتي ساهمت في أيصال هذه المياه الى منازل المواطنين 

فاليوم نحن في القرن الحادي والعشرين ولا يزال اطفالنا في غزة محرومون من ان تصلهم المياه النظيفة الى منازلهم وهذا يدفعنا الى العمل على تنفيذ المشاريع الضرورية لغزة وعلى رأسها مشروع محطة التحلية المركزية التي تعد الخيار الاستراتيجي لإنقاذ غزة من الكارثة 

وأضاف رئيس سلطة المياه ان افتتاحنا اليوم للمرحلة الاولى لهذه المحطة التي تبلغ طاقتها الإنتاجية 6000 متر مكعب يوميا ستتبعها مرحلة  إضافية لتوسعة المحطة لتتضاعف قدرتها الإنتاجية لتصل الى 12 الف متر مكعب وايضاً بدعم من الاتحاد الاوروبي 

وشدد الوزير غنيم على ان المياه أساس التطور فبدون الأمن المائي لن يكون هناك مقوم في المجتمع الفلسطيني فكافة الجوانب تعتمد في تقدمها على توفر المياه وهذا ما نسعى اليه من اجل النهوض بدولتنا

من جانبها عبرت ممثلة اليونيسيف  عن سعادتها لتحقيق هذا الإنجاز الذي سيخدم منطقة تعاني من انعدام المياه الصالحة للشرب فيها مشيرة الى ان هذا الإنجاز يفتح باب الأمل في مستقبل أفضل لاطفال غزة 

اما منسق الشؤون الانسانية بابير  فقد عبر عن سعادته برؤيته لهذا المشروع مكتملا بجهود كافة الشركاء ومؤكدا انه لا بد من استمرار العمل لتحسين الوضع المائي وكذلك العمل على  حل مشكلة مياه الصرف الصحيين اجل الحفاظ على صحة المواطنين وإنقاذهم من الأمراض 

اما كولر مدير حسن الجوار في الاتحاد الاوروبي  فقد عبر عن مكانة فلسطين لديه التي زارها اكثر من مرة واطلع على معاناتها لا سيما قطاع غزة الذي يعاني في العديد من الجوانب منها محدودية المصادر والحصار وانعدام المياه الصالحة للشرب وغيرها الا انه وعلى الرغم من ذلك تشهد اليوم تحقيق انجاز هام من خلال انجاز محطة التحلية ونحن في الاتحاد الاوروبي فخورين بدعمه لمساهمته في توفير مياه امنة

تحدث خلال الحفل أطفال من المستفيدين من المشروع والذين عبور بكلماتها البسيطة عن حجم معاناتهم من خلال حديثهم عن انهم اليوم وللمرة الاولى سيضربون مياه محلاة ستصل الى منازلهم عبر صنابير المياه وهو كا لم يشاهدوه قط

جميع الحقوق محفوظة © سلطة المياه الفلسطينية 2017