الوزير غنيم يفتتح مشاريع مائية في جماعين ويتفقد الوضع المائي في روجيب في محافظة نابلس | سلطة المياه
تاريخ النشر: 2019/03/14

الوزير غنيم يفتتح مشاريع مائية في جماعين ويتفقد الوضع المائي في روجيب في محافظة نابلس

أكد الوزير غنيم اليوم أن العالم يرفع شعار المياه للجميع في خطوة تعني ان لا يبقي اي شخص في العالم محروما من المياه باقتراب اليوم العالمي للمياه ونحن هنا في فلسطين هذا البلد الزاخر بالموارد المائية محرومون من الاستفادة منها نتيجة الاحتلال الاسرائيلي الذي حرمنا من حقوقنا المائية من خلال استيلائه على أكثر من 85% من المصادر المائية ووضع العراقيل والمعيقات أمام مساعينا وجهودنا لتحسين وضعنا المائي من خلال تنفيذ المشاريع وتطوير الخدمات المقدمة للتجمعات السكنية الفلسطينية، هذا فقط لكسر صمود الشعب الفلسطيني وتنفيذا لسياسات الاحتلال القائمة على التهجير والسلب للأرض والموارد الطبيعية لصالح مخططاتها التوسعية، جاء ذلك خلال قيام م. غنيم ترافقه السيدة عنان الأتيرة نائب محافظ محافظة نابلس والسيد خالد اشتيه مدير عام مديرية الحكم المحلي نابلس بجولة تفقدية لبلدات جماعين وروجيب للاطلاع على الوضع المائي فيها وافتتاح مشاريع مائية فيها.
وخلال جولته بين الوزير غنيم ان انجاز مشروع خزان المياه والشبكة لبلدة جماعين يعد انجازا هاما لانه جاء بعد طول انتظار فكان هناك شغف لإنجازه لانعكاسه المباشر على حياة السكان من خلال توفير لنسبة الفاقد التي كانت تعاني منها المنطقة.
وأضاف رئيس سلطة المياه إننا نعمل على إنجاز المشاريع الضرورية والحيوية لكافة التجمعات ليحظى المواطنين بكميات مياه عادلة ولكن خططتنا لا تتوقف فقط عند إنجاز المشروع بل نواجه بعد ذلك تحدي كبير في ضمان استدامة المشروع والحفاظ عليه وهذه مسؤوليتنا جميعا.
وتوجه م.غنيم الى موقع بناء خزان المياه وتوسعة الشبكة الداخلية والتي ساهم إنجازها في زيادة كمية المياه الصالحة للشرب في المنطقة وتقليل نسبة الفاقد البالغة اكثر من 30% ، كما حسنت من إمدادات المياه وتوزيعها على السكان البالغ عددهم حوالي 8 الاف شخص.
هذا المشروع الذي نفذته سلطة المياه وتم تمويله من خلال مؤسسة أنيرا بقيمة مالية بلغت مليون وخمسمئة الف دولار اشتمل على استبدال 5 كيلومترات من الأنابيب المتدهورة ، وتوسعة الشبكة بمقدار 5 كيلو متر ، وخطوط نقل .
كما تضمنت جولة الوزير غنيم التوجه الى قرية روجيب لبحث جملة من القضايا التي تحتاج اليها البلدة والمتعلقة ببحث إمكانية توسعة شبكة المياه الحالية والتي تعاني من نسبة فاقد وصلت الى 35% وتطويرها بسبب وجود توسع عمراني كبير.
كذلك تم بحث اهمية جدولة الديون المترتبة على المجلس لصالح دائرة المياه والعمل على متابعة وضع الشبكات والخطوط لضمان ديمومة عملها. واكد رئيس سلطة المياه انه سيتم متابعة احتياجات القرية من قبل طواقم سلطة المياه المختصة.

هذا وكانت سلطة المياه وضمن خطتها التطويرية قد نفذت في محافظة نابلس جملة من المشاريع الهامة في المياه والصرف الصحي والتي امتدت لتشمل تجمعات مختلفة ولا سيما الواقعة في المناطق المصنفة ج والتي تعاني من التضييقات والعراقيل الاسرائيلية.


جميع الحقوق محفوظة © سلطة المياه الفلسطينية 2019