الوزير مان غنيم - رئيس سلطة المياه غنيم خلال افتتاحه لمركز خدمات جمهور كفر عقب اليوم | سلطة المياه
تاريخ النشر: 2018/04/18

الوزير مان غنيم - رئيس سلطة المياه غنيم خلال افتتاحه لمركز خدمات جمهور كفر عقب اليوم

تحقيقاً للمسؤولية الوطنية المتمثلة في توفير خدمة المياه لكافة أبناء شعبنا الفلسطيني والتركيز على المناطق غير المخدومة وخاصة المناطق المهمشة ومناطق التماس كمنطقة كفر عقب، نفتتح اليوم هذا المركز الحيوي الذي سيشكل نقطة التواصل بين المواطن وبين مزودي خدمات المياه "مصلحة مياه محافظة القدس" لما لذلك من أهمية في نقل صورة الوضع بشقيها الخدماتي والإنساني، وتسهيل كافة الإجراءات المتعلقة بتوفير الخدمة والأمور المالية الأخرى

الاحتلال وممارساته اليومية على الأرض والمتمثلة بوضع العراقيل امام الجانب الفلسطيني ومنعه من اقامة أية مشاريع لتطوير البنية التحتية، هو السبب الرئيسي في ما نمُرّ به من أزمة مائية حادة في معظم أرجاء الوطن تتفاقم يوماً بعد يوم، في ظل تزايد الإحتياجات بشكل مستمر بتزايد التطور والتقدم العمراني والإنساني، حيث تشير الإحصائيات إلى أن حاجة الفلسطينيين لمياه الشرب آخذة بالزيادة بشكل متسارع، وإذا بقي الحال على ما هو عليه فلن تكون الحكومة الفلسطينية قادرة على تلبية أكثر من 50% من هذا الاحتياج.
عملت سلطة المياه ولا تزال تعمل بالتعاون مع كافة الشركاء على تقليل العجز المائي الذي تعاني منه الكثير من التجمعات الفلسطينية وذلك من خلال تنفيذ العديد من المشاريع التطويرية والبرامج المائية الهادفة الى تحسين معدلات التزود وتقليل الفاقد في الخطوط والشبكات، ففي منطقة امتياز مصلحة مياه محافظة القدس، قامت سلطة المياه وخلال هذا العام فقط بتزويد العديد من التجمعات الفلسطينية التي تقع ضمن منطقة امتياز المصلحة بأكثر من 10 آلاف متر من مواسير المياه وبأقطار مختلفة، هذا بالاضافة الى إنشاء وصلة مياه عين يبرود والتي توفر اكثر من 1000 متر مكعب يومياً من المياه.


بناءً على تفاهمات مشروع قناة البحرين سيتم تزويد محافظة رام الله والبيرة بكميات مياه تقدر ب 4 مليون متر مكعب وذلك حتى العام 2022 وحتى الانتهاء من مشروع تزويد البنية التحتية اللازمة لاستيعاب هذه الكميات والممول من الوكالة الأمريكية للتنمية، كما تجري سلطة المياه حالياً ومن خلال اللجنة المشتركة مفاوضات مع الجانب الاسرائيلي لزيادة كميات المياه المزودة للمحافظة بواقع 5000 متر مكعب باليوم ككمية اضافية للكميات المزودة حالياً لهذا الصيف.
ندرك أهمية الوعي في التعامل مع قضايا المياه من قبل المواطنين وحرصهم على التشارك في المياه الأمر الذي يعكس الإنتماء الوطني والحسّ الاخلاقي والانساني، ويسهم بدفع عجلة تطور القطاع ويمكننا كسلطة مياه من رفع كفاءة المؤسسات العاملة فيه وتطوير مشاريع مستقبلية سواء مشاريع بنية تحتية أو مشاريع تطويرية.


 



 


جميع الحقوق محفوظة © سلطة المياه الفلسطينية 2019