غنيم: إعادة خط المنطار خطوة مهمة لتوفير خدمات المياه بعد العدوان الإسرائيلي على غزة | سلطة المياه
تاريخ النشر: 2021/06/07

غنيم: إعادة خط المنطار خطوة مهمة لتوفير خدمات المياه بعد العدوان الإسرائيلي على غزة
غزة: أكد رئيس سلطة المياه م. مازن غنيم على أن إعادة تشغيل خط المنطار شرق مدينة غزة، أثناء فترة العدوان الإسرائيلي على غزة بالمياه خطوة حيوية لتعزيز خدمات المياه في مدينة غزة التي يقطنها حوالي 700 ألف نسمة، وذلك بعد تضرر الخط الرئيسي بشكل بالغ خلال العدوان الإسرائيلي مؤخراً على قطاع غزة حيث يزود الخط أكثر من 40 في المائة من سكان المدينة.
وأوضح م. غنيم، خلال جولة تفقدية قام بها اليوم في مدينة غزة لتفقد المرافق المائية المتضررة من العدوان الإسرائيلي الأخير، أن استعادة خدمات المياه والصرف الصحي هي الأولوية الأولى حاليا لضمان عودة خدمة المياه للسكان من خلال تظافر جهود سلطة المياه والشركاء في البلديات ومصلحة مياه بلديات الساحل في الظروف الصعبة.
كذلك تفقد الوزير محطة تحلية مياه البحر في محافظة شمال غزة والتي تزود أكثر من 200 ألف من السكان بالمياه المحلاة، وذلك بعد إعادة تشغيلها عقب العدوان الإسرائيلي إثر انقطاع الكهرباء وعدم قدرة وصول الطواقم التشغيل والصيانة، بسبب انعدام الأمن في هذه المنطقة، وهو ما أثر على كمية ونوعية المياه المزودة للمناطق المستفيدة والأكثر احتياجا مؤكدا على أن توقف محطات التحلية والمعالجة عن العمل خلال فترة العدوان كان له بالغ الأثر على الحالة البيئية والصحية وتوفير الخدمات الملائمة للسكان في قطاعي المياه والصرف الصحي، ومن الجدير ذكره ان أعمال الصيانة والإصلاح مستمرة للأضرار التي لحقت بمرافق البنية التحتية للمياه والصرف الصحي والخطوط والشبكات والآبار، حيث تكثف سلطة المياه الاتصالات مع الجهات الدولية الداعمة لتأمين التمويل اللازم لإعادة إعمار ما دمره الاحتلال خلال العدوان والمقدرة بأكثر من 16 مليون دولار.
وفي جانب آخر، اطلع رئيس سلطة المياه على الأضرار التي لحقت بالبنية التحتية في عدة مناطق في مدينة غزة وعلى رأسها شارع الوحدة، وشارع عمر المختار الرئيسي وهو شريان الحياة في المدينة والتي تضررت أجزاء مهمة منه جراء الغارات الجوية الإسرائيلية، ومن ضمنها الأبراج السكنية والتجارية الكبرى التي تعرضت للتدمير الكلي.
كما توجه إلى المنطقة الصناعية شرق مدينة غزة، حيث زار المصانع المستهدفة، وعلى رأسها مصنع السكسك الذي يعتبر أكبر منتج لخزانات المياه والمواسير بمختلف أقطارها، وتعرض لأضرار مادية كبيرة، وهو ما يؤثر على قدرة السوق المحلي على توفير الاحتياجات الضرورية لجهود الصيانة والإصلاحات، وتوفير خزانات المياه المنزلية.


جميع الحقوق محفوظة © سلطة المياه الفلسطينية 2021
هواتف الطوارئ لدى مزودي خدمات المياه والصرف الصحي