الوزير غنيم: استهداف الجانب الاسرائيلي للمياه في الاغوار خطوة عملية باتجاه الضم | سلطة المياه
تاريخ النشر: 2020/09/13

الوزير غنيم: استهداف الجانب الاسرائيلي للمياه في الاغوار خطوة عملية باتجاه الضم
رام الله اكد رئيس سلطة المياه م. مازن غنيم اليوم على ان استمرار اسرائيل في سياساتها الرامية الى السيطرة على اراضي الاغوار الفلسطينية لاستكمال سياسة الضم التي اعلنت عنها تأتي لتهجير الفلسطينين من ارضهم وحرمانهم من ابسط حقوقهم الانسانية.
مشيرا في هذا السياق الى قيام الاحتلال الاسرائيلي بمنع عمليات تاهيل ابار المياه والاستمرار في مصادرة معداتها من خلال التهديد المستمر للمزارعين ومنعهم من عيش حياتهم الطبيعية، فما قام به الاحتلال اليوم من التهديد بمصادرة المعدات وهدم للابار يأتي في هذا الاطار بهدف ضرب القطاع الزراعي والامن الغذائي في هذه المناطق الهامة التي تعتبر سلة فلسطين الغذائية لما تحتويه من مساحات زراعية واسعة، علما ان اسرائيل مستمرة في حفر الابار العميقة التي تزود المستوطنين بكميات كبيرة من المياه على حساب الابار الفلسطينية .

كما اوضح المهندس غنيم ان منطقة الاغوار تحظى باهتمام ودعم الحكومة الفلسطينية والتي بدورها قامت بتشكيل اللجنة الوزارية لتحديد الاحتياجات التنموية والتطويرية لمنطقة الاغوار وعملت على تحديد كافة التدخلات والمشاريع اللازمة لدعم صمود المواطن الفلسطيني في القطاعات المختلفة عامة وقطاع المياه بشكل خاص كونه الدعامة الرئيسية في عملية التنمية الاقتصادية، حيث سيتم تنفيذ مجموعة من المشاريع والتدخلات في هذا الخصوص اضافة الى ما قامت به سلطة المياه وضمن خطتها الاستراتيجية من تأهيل وتطوير للعديد من الينابيع والآبار وكذلك العمل على توفير مصادر مياه اضافية من خلال الحصاد المائي حسب الإمكانيات المتاحة.
كما انها تعمل كذلك على تشجيع استخدام المياه المعالجة في الاغراض الزراعية، اضافة الى توفير الدعم لتأهيل الشبكات وبناء الخزانات لدعم صمود أهلنا في الأغوار.
ومن الجدير ذكره ان منطقة الاغوار لها اهمية استراتيجية من الناحية السياسية والاقتصادية، وتعتبر المياه الجوفية هي المصدر الرئيسي المغذي لها من خلال الابار والينابيع 
عرض أقل
جميع الحقوق محفوظة © سلطة المياه الفلسطينية 2020
هواتف الطوارئ لدى مزودي خدمات المياه والصرف الصحي